بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأربعاء، 15 سبتمبر، 2010


حين جاؤا من أجلي
مارتن نيمولر/ ترجمة: حسين الحاج


مارتن نيمولر معارض ألماني بروتستانتي وناشط إجتماعي (14 يناير 1892- 6 مارس 1984)، أيّد نيمولر صعود هتلر إلى السلطة في البداية، لكن عندما أصّر هتلر على فرض سيطرة الدولة على الدين، خابت آماله، وقاد جماعة من القساوسة الألمان المعارضين  لحكم هتلر. أُلقيَ القبض عليه في عام 1937 بعد أن أبدى هتلر كراهيته الشخصية تجاهه، وانتهى به الأمر لاعتقاله في معسكرات زاكسنهاوزن وداخاو.
أطلق الحلفاء سراحه في عام 1945. أكمل مسيرته في ألمانيا كرجل دين بعد الحرب العالمية الثانية.


تعليق:
يذكر من كانت تحكي له جداته القصص والحكايات في طفولته، قصة الأسد الذي أكل الثيران الثلاثة وحكمة الثور الأخير بعد أن أُكِل أخواه "أُكِلت يوم أُكِل الثور الأبيض". فنجد هنا أن صمت نيمولر أقرب إلى صمت اللامنتمي اللامبالي بالمجتمع الذي يمثل في النهاية تواطؤًا ضده ككل. مشيراً إلى أن دفاع الفرد عن حقوق الآخرين وحرياتهم دفاع عن حقه وحريته في المقام الأول، لأن تمادي المعتدي مستمر فوق رقاب الجميع إذا لم يجد الكل رادعين له، حتى وإن تعددت أطيافهم الدينية والمذهبية والسياسية والإجتماعية وتعارضت.

حين جاؤا من أجلي
مارتن نيمولر
 

في البدء جاؤا  من أجل اليهود
فلم أبدِ اعتراضًا
لأنني لست يهودياً

 ثم جاؤا من أجل الشيوعيين
ولم أبدِ اعتراضًا
لأنني لست شيوعياً

ثم جاؤا من أجل أعضاء نقابة التجاريين
ولم أبدِ اعتراضًا
لأنني لست من أعضاء نقابة التجاريين

وحين جاؤا من أجلي
لم يبقَ أحد ليعترض.

ملحوظة:
 العظة لها أكثر من نسخة متداولة والنسخ الأخرى تضيف عناصر مختلفة مثل الاشتراكيين الديمقراطيين والمرضى والمعاقين وغيرهم.
( الصورة مأخوذة عن الفيلم الأمريكي New York I love You (2009) )


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق